أحدث الموضوعات

تطوير حقل جافورة العملاق وهو أكبر حقل غاز بالسعودية.


تطوير حقل جافورة العملاق وهو أكبر حقل غاز بالسعودية.


تطوير حقل جافورة العملاق وهو أكبر حقل غاز بالسعودية.

أكد ولي عهد السعودية الامير محمد بن سلمان البدء في تطوير حقل الجافورة أكبر حقل غاز في المملكة السعودية.

عقدت اللجنة العليا للهيدروكربونات في المملكة العربية السعودية اجتماعًا برئاسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد ونائب رئيس الوزراء.

واستعرضت خطط تطوير حقل جافورة العملاق في المنطقة الشرقية ، والذي يعدأكبر الحقول الغاز التي تم اكتشافها في المملكة ويبلغ طولها 170 كم وعرضه 100 كم ، ويقدر حجم موارد الغاز في الخزان بحوالي 200 تريليون قدم مكعب من الغاز الرطب الذي يحتوي على سوائل غاز في الصناعات البتروكيماوية و المكثفات عالية القيمة.مما سيجعل المملكة السعودية احد أهم منتجي الغاز في العالم.


أشاد سمو ولي العهد بجهود شركة "أرامكو السعودية" الوطنية في تطوير الحقل باستثمارات تصل إلى 110 مليارات دولار أو ما يعادل 412 مليار ريال ، وستؤدي مراحل تطويره إلى زيادة إنتاج أكبر حقول الغاز حقل جافورة تدريجياً إذ سيتم الانتهاء من التطوير إلى بلوغ 2.2 تريليون قدم مكعب في عام 2036 ، فهو يمثل حوالي 25 بالمائة من الإنتاج الحالي.

بسبب خصائص حقل جافورة ، سيكون بمقدوره إنتاج حوالي 130 ألف برميل يوميًا من الإيثان ، وهو ما يمثل حوالي 40٪ من الإنتاج الحالي ، وحوالي 500،000 برميل يوميًا من سوائل الغاز والمكثفات اللازمة للصناعات البتروكيماوية ، والتي تمثل حوالي 34 ٪ من الإنتاج الحالي.

أمر الأمير محمد بن سلمان بأن تكون أولوية تخصيص إنتاج الحقل من الغاز والسوائل للقطاعات المحلية في الصناعة والكهرباء وتحلية المياه والتعدين وغيرها من أجل مواكبة معدلات النمو الطموحة وفقًا لرؤية 2030 .


وأشار ولي العهد إلى أن تطوير حقل جافورة سيحقق ، منذ 22 عامًا ، من بداية تطويره ، دخلاً صافياً للحكومة يبلغ حوالي 8.6 مليار دولار سنويًا أو 32 مليار ريال. يوفر الناتج المحلي الإجمالي ما يقدر بنحو 20 مليار دولار 75 مليار ريال سنوياً ويؤدي إلى توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة للمواطنين في تلك القطاعات وغيرها. ستجعل المملكة واحدة من أهم منتجي الغاز في العالم لتضاف إلى موقعها كأكبر منتج للنفط.

إن تطوير حقل جافورة الذي يعتبر أكبر حقول الغاز بالعالم، بالإضافة إلى برامج المملكة في تطوير الطاقات المتجددة ، سيحقق أفضل مزيج من استهلاك الطاقة محليًا ويدعم سجله في حماية البيئة والحفاظ عليها.

أكد ولي العهد حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على مواصلة جهود التنمية والتنويع الاقتصادي واستغلال المزايا النسبية في المملكة وتعزيز مكانتها الرائدة في سوق الطاقة العالمي.


ليست هناك تعليقات