أحدث الموضوعات

أغرب 5 أماكن على وجه الأرض سترغب بزيارتها

أغرب 5 أماكن على وجه الأرض سترغب بزيارتها
1. نبع الماء الحار الطائر :


نبع الماء الحار الطائر من بين أروع ألاماكن على وجه الأرض  التي يمكنك رؤيتها و التي تشكلت عن طريق  اصطدام الخطأ البشري بقوى ضغط الحرارة الجوفية, فهذه الظاهرة ليست طبيعية بالكامل، ولكنها وجدت بالصدفة عام 1916 أثناء حفر بئر  وبفعل الحرارة الجوفية بدأ الماء بالتسرب والخروج إلى السطح عن طريقة فتحة صغيرة في البئر.

أما بالنسبة لثلة التي تشكلت اثر هذه   الظاهرة فسببها راجع لارتفاع  و تراكم المعادن فوق بعضها البعض ليصل ارتفاع الثلة إلى 1.5 متر حتى الآن و هو آخذ في الازدياد.

والمعدن الرئيسي المكون لتلة النبع هو ثاني أكسيد الكبريت و هو الذي يعطيه هذا التلون الرائع بالإضافة إلى وجود الطحالب الحرارية التي تزدهر في الأوساط الرطبة و الحارة لتعطي تدرجات لونية مبهرة بين الأخضر و الأحمر.


2.   بئر ثور-  بوابة إلى أعماق البحار :

من بين أغرب الأماكن على وجه الأرض نجد بئر ثور الذي يقع في ولاية أوريجون الأمريكية بمقاطعة لينكولن فبرغم من خطورة المكان نظرا للأمواج الكبيرة المحيطة به الا انه مكان جميل و ساحر  لما فيه من مناظر خلابة تخطف الأبصار.

من خلال النظر الى هذه الظاهرة يبدو لنا وكأن الحفرة تبتلع مياه المحيط، ولذلك دعيت باسم "حفرة ثور" نسبة للميثولوجيا الإغريقية.لكن نتائج الدراسات المكتفة على المنطقة تبين ان الحفرة عبارة عن أخدود صخري مرتفع فوق سطح الماء بارتفاع لا يقل عن 240 متر وتحيط به المياه من جميع الجهات في صورة مبهرة لا مثيل لها.

يوفر البئر فرصة للمصورين لالتقاط الصور المميزة ولمحبي المغامرات للوقوف بقرب الحفرة رغم خطورة الاقتراب منها بشكل كبير.  فبرغم أنها تبدو لا متناهية العمق إلا أن عمقها الحقيقي يبلغ عشرين قدماً، ورغم ذلك فالنزول إلى داخلها يعتبر عملاً خطراً وكذالك السباحة ,فليس من المعقول المجازفة والسباحة في مكان تملئه الصخور الحادة بشدة والأمواج فيه خطيرة وعالية .

3.   بحيرة هيلير :

نادرا ما نشاهد محيطات أو بحيرات بغير لونها الطبيعي لذالك سيدهشك اللون الساحر لهذه البحيرة , نتحدث عن بحيرة هيلير التي تقع في أستراليا، بلونها الوردي الغامق الذي يبقى لا يتغير حتى عند نقله وتتكون عمق البحيرة من كثبان رملية ونباتات.

اكتشفت  البحيرة من خلال قائد البعثة البريطانية فلندرز عام1802  فبعد صعوده احد المرتفعات شاهد ظاهرة غربية عن المألوف, فالبحيرة يحيط بها الكثير من أشجار الكينيا والغابات الكثيفة والرمال  وتبلغ طول مساحتها ستمائة متر تقريباً، ويبلغ عرضها مائتين وخمسين متراً.

إن اللون الوردي للبحيرة يشكل حيرة كبيرة لذا علماء البيئة فهناك من يرجحون أن سبب هذا اللون الوردي يرجع إلى أعشاب داخل البحيرة أو ربما لون القاع لكن الغريب عند وضع الماء في كوب أو أي شيء آخر يظل لون الماء ورديا وحتى اليوم لم يتوصل العلماء إلى تفسير مؤكد لهذه الظاهرة.
كل هذه المواصفات تجعل من هذا المكان من بين أغرب الاماكن على وجه الأرض و الذي سترغب في زيارتها يوما ما 

4.   خطوط نازكا :

هي سلسلة من النقوش الصخرية القديمة التي تقع في صحراء نازكا في جنوب بيرو، اعتبرتهااليونسكو  موقعًا للتراث العالمي في عام 1994، وتمتد على الهضبة القاحلة لأكثر من 80 كيلومتر بين بلدتي نازكا و بالبا و على مسافة 400 كم جنوب ليما.

اختفت حضارة الانكا ولكن تركت لنا غموض كبير لا احد يعلم به , و يرجع اكتشاف خطوط النازكا الى وقت طويل .

فتعتبر  حضارة الانكا من بين اغرب الاماكن على وجه الأرض غموضا  و غموضها يتمثل في الرسومات العملاقة التي تركتها لنا وهذه الرسومات تجسد أشكال لحيوانات مختلفة مثل العنكبوت والكلب والنسر وغيرها وقد قام شعب النازكا بنحتها على الأرض الجافة والمدهش في الأمر أن شعب النازكا كانوا يسكنون الصحراء والغابات و الوديان أي لا يوجد عندهم مثل هذه الحيوانات فهذه الحيوانات لا تسكن الصحراء والوديان.

5.   جزيرة سقطرى :


تعتبر جزيرة سقطرى من بين أغرب ألاماكن على وجه الأرض و التي سترغب بزيارتها,نظرا للتنوع الحيوي الفريد الذي تزخر به .
 وسقطرى أرخبيل مؤلف من أربع جزر، تقع في المحيط الهندي قبالة سواحل القرن الأفريقي، وعلى مقربة من خليج عدن. تفصلها مسافة 300 كم عن الساحل اليمني، في حين تبعد مسافة 350 كم عن شبه الجزيرة العربية جنوباً .

 وتشتهر الجزيرة بإنتاج الند وهو صنف من أصناف البخور، وبإنتاج "الصبر القسطري" كأجود أنواع الصبر وزادت أهميتها وتردد ذكرها إلى شعوب حضارات العالم القديم التي كانت تنظر إلى السلع المقدسة نظرة تقديس البخور والمر والصبر واللبان ومختلف الطيب، وكانوا يسمون الأرض التي تنتج هذه السلع الأرض المقدسة ولهذا سميت جزيرة سقطرى عند قدماء اليونان والرومان بجزيرة السعادة.

 ولقد اعتبرت قمة الأرض المنعقدة بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية عام 1992 أن الجزيرة اليمنية ضمن تسع مناطق عالميا لا تزال بكرا، ولم تصبها أية عمليات تشويه.



 

ليست هناك تعليقات