أحدث الموضوعات

عادات سيئة تؤثر سلباً على سلامة صحتك.تعرف عليها

عادات سيئة تؤثر سلباً على سلامة صحتك.تعرف عليها

كشفت دراسات علمية عن مجموعة من العادات اليومية الخاطئة للإنسان التي لا يعيرها اهتماما، والتي تسبب له مشاكل صحية في ما بعد.فقد نظن أن الكثير من هذه العادات هي أمر عادي ضمن مسار حياتنا اليومي،لكنها في الحقيقة أشياء تؤدي إلى تدهور صحتنا جسديا و عقليا بدون دراية و انتباه منا .وفي المقالة التالية نستعرض بعض هذه العادات الخاطئة التي يرتكبها الإنسان و التي تشكل خطرا على سلامة صحته.

عدم الإفطار صباحا :

تعتبر وجبة الإفطار من أهم الوجبات في اليوم  لأنها تمد الجسم بالنشاط و الطاقة اللازمة لمواصلة اليوم بحيوية،و يؤدي إهمال وجبة الإفطار من بين العادات السيئة على الصحة لانها تسبب الإصابة بنقص التغذية و الأنيميا أو فقر الدم وهو المرض الأكثر انتشارا  في العالم .

كما لها دخل كبير بالسمنة المرتبطة بأمراض السكري و ارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب و الكولسترول و ارتفاع الدهنيات الثلاثة و غيرها.

ويؤدي  إهمال الوجبة  أيضًا لتدمير خلايا المخ بسبب الإمدادات غير الكافية إلى الأنسجة و الخلايا المغذية للمخ فبالتالي عدم القدرة على القيام بوظائفه بكفاءة عالية .
و من بين نتائج  إهمال الفطور تصلب شرايين المخ بسبب زيادة نسبة السكريات و تعطيل امتصاص البروتينات و المواد الغذائية التي يحتاجها الدماغ لتحفيز و النمو.

قلة شرب الماء :


يعتبر الماء مصدرا مهما للحياة وذلك لدوره الكبير في الحفاظ على صحة الإنسان  فهو يخلّص الجسم من السموم عن طريق دعم وظائف الكلى والكبد.و المقلق في الأمر أن عددا كبيرا من الناس لا تهتم بشرب كميات كافية من الماء للحفاظ على نشاط أعضائها ومهامها الطبيعية مما يؤثر سلبا على الصحة. ومن بين أضرار قلة شرب الماء :
·      الإصابة بالجفاف والذي يؤدي إلى تقليل عدد مرات التبوّل، ومعدل إنتاج الدموع واللعاب، وكذالك انخفاض معدل ضغط الدم وتسارع دقات القلب.
·      التهابات المفاصل، تتكوّن الغضاريف من كميّة كبيرة من الماء، والتي تسهّل حركة المفصل، وعدم شرب كمية كافية من الماء يسبب زيادة الاحتكاك، والإصابة بالتهابات المفاصل.
·      مشاكل في الجهاز الهضمي فالماء ضروري لإتمام عملية الهضم، وعدم تناول كميّات كافية من الماء يسبب عسر الهضم، ومشاكل الإمساك.
·      عدم انتظام درجة حرارة الجسم،  يقوم الماء بتنظيم درجة حرارة الجسم، ويضمن بقاءها ضمن المعدل الطبيعيّ، والحفاظ على عمل الإنزيمات في الخلايا، وتمتص الخلايا الماء وترفع درجة حرارته كأحد نواتج عملية التمثيل الغذائي.

حمل الأوزان الثقيلة 

يؤدي حمل الأوزان الثقيلة في صالات الرياضة أو أتناء القيام بالأعمال المنزلية أو بالنسبة للأشخاص التي يتطلب عملهم ذالك، الفتك بعظام الإنسان  وخصوصا الذين يمتلكون بنية جسدية ضعيفة خاصة في المناطق الضعيفة مثل الرقبة والظهر والعمود الفقري.

 كما أن حمل الأشياء الثقيلة بشكل مستمر وبالخصوص  إذا كان الأمر يحدث بطريقة خاطئة يؤدي إلى الانزلاق الغضروفي وفقدان القدرة على المشي أو الحركة .  و يعتبر هذا الامر من بين العادات السيئة التي يغفل عليها الفرد

تناول مسكنات الألم :

كثيرا ما يعاني الإنسان من بعض الآلام سواء صداعا أو آلام الظهر... و التي تنتج غالبا من الإرهاق في العمل أو الدورة الشهرية بالنسبة للنساء.و الكثير منا يلجأ إلى مسكنات الآلام عندما يصبح الألم غير قابل للمقاومة الشيئ الذي يؤثر سلبا على الصحة.

لكننا فالسنوات الأخيرة بتنا نشاهد استعمال هذه المسكنات بشكل كبير و غير طبيعي عند الشعور بأي درجة من درجات الألم والأوجاع حتى تلك التي يمكن احتمالها.

لذلك لا يجب أن ننسى أن هذه المسكنات هي عبارة عن مواد كيميائية تشكل خطرا على  أجهزة الجسم الحيوية حيث تتسبب على المدى المتوسط والبعيد أمراض الكلى والفشل الكلوي فحاول ان تبتعد عن هذه العادة السيئة.

كما تنتج أضرار المسكنات حسب المسكن الذي تتناوله وطول المدة الزمنية وتكون الآثار الجانبية كالتالي:
·      حدوث الإمساك.
·       الشعور بالنعاس.
·      الإحساس بالدوخة.
·      معدة مضطربة.
·       رنين في أذنك.
·      جفاف الفم.
·       الشعور بالحكة في الجلد وانتشار الطفح.

قلة النوم  :

قلة النوم من بين أكثر العادات المنتشرة في وقتنا الحالي و ذلك بسب ضغوطات العمل و مسؤوليات الحياة اليومية، لذلك قد لا نجد الوقت للحصول على قدر كافي من الراحة والنوم، .فعدم الحصول على فترات تتراوح ما بين الـ7 أو الـ8 ساعات من النوم خلال الليل عادة سيئة  لها تداعيات خطرة و سلبية  على الصحة

·      توقف التنفس أثناء النوم .
·      عدم القدرة على الاحتفاظ بالذكريات.
·      اضطراب الحالة المزاجية والشعور بالتوتر.
·       القلق ورفع خطر الإصابة بالاكتئاب
·      رفع خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
·      ارتفاع ضغط الدم، والسكتات الدماغية.

·      زيادة الوزن حيث أن الحرمان من النوم يتداخل مع الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الوزن.








ليست هناك تعليقات